مجلة الحرة


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة [color=black]يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا فيكم في منتديات مجلة الحرة ان شاء الله تسجلوا cheers
[b]سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدي

منتدى المحبة والتعاون والمساعدة


    نفحات مِنْ عُمقَ الفــؤاد

    شاطر

    المدير
    Admin

    جوجة : 418
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/07/2009
    العمر : 18
    الموقع : العراق

    نفحات مِنْ عُمقَ الفــؤاد

    مُساهمة من طرف Ø§Ù„مدير في الجمعة أغسطس 07, 2009 11:54 am


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته’’

    نفحات من عمق الفؤاد...

    *هي الحياة..لاتحلو إلا مع الله الكريم*



    دعك من البشر..
    قد ننشغل بهم وقد نحبهم وقد يأخذوا من وقتنا الكثير بتفكير أو بمهاتفات وقد وقد...
    وقد لا يعلم بعضا منهم بشعورنا وقد يعرض البعض الآخر أو غير ذلك،
    وهناك من هو أولى بحبنا واهتمامنا،
    احسانه يغمرنا كل حين..
    وإذا أقبلنا عليه أقبل علينا وإن أخطأنا بحقه..
    وإذا انشغلنا عنه نادانا..
    وإذا أحببناه أحبنا ولايعرض عنا..
    فما لنا والبشر..لن يغنوا عنا شيئا..وقد نتألم وإن أحببناهم..
    إذا أحسن إلينا من نحب لظللنا نذكر إحسانه ونفرح به..
    وإذا أقبل علينا لطربنا ولأشغلنا فكرنا وقلبنا به..



    والله سبحانه-وله المثل الأعلى- الغني عنا،فضله يغمرنا،
    وإحسانه يشملنا،
    ونحن في ملذات الدنيا تائهين..
    وإن كربنا لجأنا بجنابه وما أسرع ماينجينا..
    ولو شاء لتركنا،ولكنه أهل الفضل والرحمة..
    فكم هو محزن تقصيرنا..
    ليكن شعارنا..
    ~يادنيا غري غيري~




    فما أجمل العيش مع الله الرحيم، وفي رحابه..
    فمن استغنى به ارتاح واستراح..لاهم ولا كدر..
    قلب ينبض حبا ونقاء وصفاء..
    إن فكرنا فعن الله..
    وإن انشغلنا فباالله..وإن تكلمنا فعن الله.. وإن كربنا فمع الله..
    وإن أنسنا فباالله..وإن اعتزلنا فمع الله..
    يا الله اجعل قلوبنا إليك راغبة..وأنفسنا بذكرك معطرة..وأفكارنا إلى مرضاتك متوجهة..
    حاشا لقلب ذاق لذة قربك ثم رغب عن ذلك..



    نمشي ونفكر ونحب بإنعامك علينا..فكيف بعد هذا لا نسخر هذا القلب الذي أنعمت به علينا
    لحبك..
    وهذا العقل لمشاهدة إحسانك وفضلك الذي لاينقطع..
    كم من كربة أنجيتنا منها..
    وكم من مصيبة أبعدتها عنا..
    وكم من حاجة أيسرتها لنا..
    وكم من توفيق وفقتنا له..
    وكم من عيب سترته لنا..
    وكم من نعمة رزقتنا إياها..وكم من ذنب غفرته لنا..



    "من أتاني يمشي أتيته هرولة"
    سبحانك ما أرأفك وأرحمك بنا..
    خذ بأيدينا أخذ الكرام إليك..
    وأشغلنا بك ولاتشغلنا بغيرك..
    لاحول لنا ولاقوة إلابك..

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:47 pm