مجلة الحرة


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة [color=black]يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا فيكم في منتديات مجلة الحرة ان شاء الله تسجلوا cheers
[b]سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدي

منتدى المحبة والتعاون والمساعدة


    مدرب اربيل يجهز لاعبيه للحفاظ على اللقب ومنافسه في النجف يست

    شاطر

    المدير
    Admin

    جوجة : 418
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/07/2009
    العمر : 18
    الموقع : العراق

    مدرب اربيل يجهز لاعبيه للحفاظ على اللقب ومنافسه في النجف يست

    مُساهمة من طرف Ø§Ù„مدير في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 12:21 pm

    رفع فريقا اربيل والنجف شعار الفوز في اللقاء الذي سيجمعهما، غدا الخميس، في نهائي الدوري الممتاز للموسم 2008/ 2009 والذي سيحتضنه ملعب الشعب الدولي، اذ جهز مدرب اربيل لاعبيه للحفظ على اللقب مرة ثالثة، بينما يستعد نظيره في النجف الى خطف اللقب للمرة الاولى.
    وضع فريقا اربيل والنجف امكانياتهما بخدمة الحدث الابرز والاهم، وهو التتويج بكأس الدوري في نسخته الـ 35، فقد كثف فريق اربيل من وحداته التدريبية والتألقم على اجواء العاصمة مع ارتفاع حرارة الطقس، فيما اجرة فريق النجف عدد من اللقاءات الودية بهدف الحفاظ على لياقة اللاعبين والابقاء على مستوياتهم.
    وقال ثائر احمد مدرب فريق اربيل لوكالة (أصوات العراق) إن “الوحدة التدريبية الاخيرة للفريق كانت عبارة عن تمرين خفيف وعدم تحميل اللاعبين أي جهد فضلا عن المحاولة في وضع اللمسات الاخيرة على تشكيلة الفريق وان الجميع عازم على عدم تفويت الفرصة بالفوز باللقب للمرة الثالثة على التوالي في انجاز غير مسبوق”.
    واضاف احمد “رغم ان هناك اصابات ببعض اللاعبين امثال وسام زكي واحمد صلاح، الا اننا نحاول ان نجهز هداف الدوري ليكون قوة ضاربة في المباراة النهائية الى جانب المهاجمين لؤي صلاح ومسلم مبارك وعلي منصور”.
    وتابع ان “وتيرة الاستعدادات ارتفعت من يوم لآخر واصبح التركيز على اداء فريق النجف والامساك بمفاتيح اللعب التي توصل الفريق الى شباك فريق النجف حيث ركزنا في الوحدات التدريبية على استثمار الفرص وعدم اهدارها فضلا عن التعامل بواقعية مع ظروف المباراة ومتغيراتها”.
    وزاد ان “التحاق لاعبي المنتخب العراقي بصفوف الفريق يشكل عامل اضافي لتحقيق الفوز”.
    واستطرد ان “وصول النجف الى المباراة الختامية يشكل تحديا جديدا كون ان اللقاء الختامي يخلو من فرق العاصمة فيما يشكل خوض اربيل المباراة النهائية للسنة الثالثة على التوالي انجاز بحد ذاته نأمل ان نحوله الى افراح جديدة بعد ان طرق الفريق ابواب الدور الربع نهائي في كأس الاتحاد الآسيوي”.
    وابدى ثائر احمد اعجابه بالمنافس الذي يحسب له احراز المركز الاول في المجموعة الجنوبية متقدما على فريقي الطلبة والزوراء.
    وذكر “طلبت من لاعبي اربيل عدم التهاون والتراخي اللذين قد يكلفانا الكثير”.
    وثائر احمد، هو احد لاعبي فريق الجامعة (الطلبة حاليا) في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، قبل اعتزاله الكرة واتجاهه الى ميدان التدريب حيث عمل مدربا في الفئات العمرية قبل ان يحترف في الملاعب اللبنانية، ويصبح مدربا للطلبة عام 2000 توجها بقيادته للفريق الى لقب الدوري في حينها.
    وواصل ثائر احمد عمله مع الطلبة حتى الموسم قبل الماضي اذ درب الشرطة موسما واحد قبل ان يقود اربيل الى الفوز باللقب الثاني في نهائي الدوري على حساب الزوراء بهدف واحد.
    من جانبه ذكر هاتف شمران مدرب فريق النجف بكرة القدم لوكالة (أصوات العراق) ان “فريق النجف توجه الى العاصمة بغداد للتكيف على ارضية ملعب الشعب الدولي الذي سيحتضن اللقاء وان فريقي يعد الاحق بالفوز في لقب الدوري الممتاز للموسم الحالي مع كامل احترامي وتقديري لنادي اربيل ادارة وجهاز فني ولاعبين وجمهور”.
    واضاف شمران “بعد المستويات الرائعة التي قدمها فريق النجف في منافسات المجموعة الجنوبية وتصدره للمجموعة على حساب الزوراء والطلبة فضلا عن الاداء المتميز في منافسات الدوري والثبات في المستوى، اعده الاقرب للظفر بالكأس”.
    وتابع ان “لاعبي الفريق المنضمين لصفوف المنتخب الوطني تم نهيئتهم نفسيا وجاهزين فنيا وبدنيا ومعنوياتهم عالية لكسب المباراة وتقديمها الى جماهير النجف ولدي اطلاع كامل عن اسلوب واداء فريق اربيل واللاعبين كما لدي تصور كامل عن اسلوب وخطط اللعب التي تمتلكها مفكرة المدرب المجتهد ثائر احمد كوننا عملنا سوية في الدوري اللبناني في سنوات سابقة”.
    وزاد أن “المباراة ستكون صعبة ومعقدة على الفريقين لكون مفاتيح اللعب مكشوفة للجميع وان وصولنا الى المباراة النهائية لدوري الكرة الممتاز هو انجاز بحد ذاته، غير ان طموحنا اكبر من هذا حيث سنعمل ونسعى بقوة للفوز بالمباراة ونقل درع الدوري الى محافظة النجف للمرة الاولى بتأريخ المحافظة والنادي” .
    واوضح ان “غياب عدد من اللاعبين للالتحاقهم مع المنتخب العراقي في مهمة رسمية امام نظيره الفلسطيني اثر على مستوى الفريق في المباراة الودية امام فريق دهوك وان الحارس علاء كاطع واللاعبين نبيل عباس وسعيد محسن لهم ثقل كبير على الفريق وكنت ارغب بزج اللاعبين الثلاثة في المباراة الودية امام فريق دهوك من اجل وضع الصورة النهائية على التشكيلة التي ستخوض المباراة النهائية وان فريقنا جاهز للقاء المصيري والمرتقب ولن نخشى فريق اربيل بنجومه من لاعبي المنتخبات الوطنية”.
    وبين “فريق النجف هو الآخر يضم مجموعة رائعة وخليط متجانس من لاعبي المنتخبات الوطنية من اصحاب الخبرة واللاعبين الشباب”.
    ودرب هاتف شمران، فريق النجف في مطلع تسعينيات القرن الماضي ولموسم واحدن قبل ان يعمل مدربا محترفا في سبعة اندية عربية توزعت على الاردن واليمن والبحرين ولبنان حيث قاد اليرموك الاردني موسما واحدا والصقر اليمني ثلاثة مواسم وتلال عدن خمس مواسم والتضامن صور اللبناني ثلاثة مواسم والعهد موسمين والهومنمن والبحرين موسما واحدا لكل فريق وتعاقد مع الشباب البحريني ثم مالبث ان فسخ العقد بالتراضي وتوجه الى النجف مطلع الموسم الحالي ليقوده الى المباراة النهائية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 11:23 am